فلسطين: تحويل قصر الضيافة الرئاسي إلى مكتبة وطنية

وكالات ـ قال رئيس المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار “بكدار” محمد أشتية، الأحد، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرر تحويل مبنى قصر الضيافة في سردا إلى مكتبة وطنية.

وأشار محمد أشتية إلى أن “بكدار” بدأ بتشييد قصر الضيافة منذ 5 سنوات في محافظة رام الله والبيرة، ليكون مكانا لإقامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس واستيعاب الوفود الأجنبية الرسمية لفلسطين.

وأضاف رئيس المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار “بكدار” “أن الرئيس الفلسطيني ارتأى أن يستغل القصر لمنفعة الجمهور من خلال تحويله لمكتبة وطنية ضخمة يشرف عليها مجلس أمناء”.

وصرح أشتية أن “بكدار” أنهى العمل كليا داخل القصر ويعمل حاليا على تجهيز المساحات الخارجية، والتي تشمل الحدائق ومهبط طائرات الهليكوبتر، علما أن القصر بمساحة 4700 متر مربع، مقاما على أرض مساحتها 27000 متر مربع في منطقة سردا شمال رام الله.

وأكد المسؤول الفلسطيني أن القصر سيكون أحد أهم المعالم المعمارية الحديثة في فلسطين من حيث جمالية التصميم والإمكانيات المتوفرة فيه، فقد اعتمد بالتصميم على الطراز المعماري الإسلامي ونفذ بجهود مهندسين فلسطينيين شباب يستحق عملهم الإشادة به.