المجلس المركزي (أوراق منظمة التحرير الفلسطينية)

المجلس المركزي الفلسطيني

هو هيئة دائمة منبثقة عن المجلس الوطني الفلسطيني، وهو مسؤول أمامه، ويتكون من اللجنة التنفيذية ورئيس المجلس الوطني وعدد من الأعضاء يساوي على الأقل ضعفي عدد أعضاء اللجنة التنفيذية، يمثلون فصائل حركة المقاومة والاتحادات الشعبية والكفاءات الفلسطينية. وقد تقرر تشكيل المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، في الدورة الحادية عشرة للمجلس الوطني التي انعقدت في القاهرة بين 6-12/1/1973.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنه في اجتماع عقد في عمان يوم 6/5/1970 بين أعضاء اللجنة التنفيذية والأمناء العامين للفصائل الفلسطينية، تقرر إنشاء اللجنة المركزية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وقد أقرَّ المجلس الوطني الفلسطيني في دورته السابعة التي عقدت في القاهرة بين 30/5و/6/1970، تشكيل اللجنة المركزية، التي تطورت فيما بعد لتصبح المجلس المركزي الفلسطيني، وهي مكونة من:-

  1. رئيس المجلس الوطني.
  2. رئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية.
  3. القائد العام لجيش التحرير الفلسطيني.
  4. ثلاثة مستقلين.
  5. مندوب قيادي مفوض بكافة الصلاحيات عن كل منظمة من  المنظمات الفلسطينية ولا تشترط في هؤلاء أن يكونوا من بين أعضاء المجلس الوطني.

وفي عام 1973، أقرًّ المجلس الوطني الفلسطيني إنشاء المجلس المركزي، حيث حلَّ محلَّ اللجنة المركزية، وقد اتخذ هذا القرار لمساعدة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في تنفيذ قرارات المجلس الوطني، ولإصدار التوجيهات لها، خلال الفترة الواقعة بين دورتي المجلس الوطني الفلسطيني.

وحددت اللائحة الداخلية للمجلس المركزي مهام وصلاحيات المجلس، وعدد أعضائه وكيفية تعيينهم، حيث نصت المادة الثالثة من اللائحة الداخلية، على أن مهام المجلس هي:

أ. اتخاذ القرارات في القضايا التي تطرحها عليه اللجنة التنفيذية في إطار مقررات المجلس الوطني.
ب. إقرار الخطط التنفيذية المقدمة إليه من اللجنة التنفيذية.

ت. متابعة تنفيذ اللجنة التنفيذية قرارات المجلس الوطني.

ث. 1. يشكل المجلس المركزي لجاناً دائمة من بين أعضاء المجلس الوطني ويكون رؤساء اللجان الدائمة  من أعضاء المجلس المركزي.

  1. تكون مهمة اللجان الدائمة إعداد الدراسات والبحوث في المسائل المحالة من المجلس المركزي أو اللجنة التنفيذية.
  1. الاطلاع على حسن سير عمل دوائر المنظمة وتقديم التوصيات اللازمة بذلك للمجلس المركزي. أكدت اللائحة الداخلية أن رئيس المجلس الوطني الفلسطيني هو رئيس المجلس المركزي، وأن على المجلس أن يجتمع مرة كل شهرين على الأقل.

تكون المجلس المركزي الفلسطيني الأول الذي تشكل في 9/3/1973، بقرار من اللجنة التنفيذيه لمنظمة التحرير من 23 عضوأ بالإضافة إلى 6 أعضاء مراقبين، وفي السنة التالية ازداد عدد أعضاء المجلس المركزي إلى 43 عضوا، و6 أعضاء مراقبين، واستمر عدد أعضاء المجلس المركزي، في ازدياد، إلى أن وصل في عام 1979، إلى 59 عضوأ.

المجلس المركزي الفلسطيني هو الهيئة الوسيطة بين المجلس الوطني الفلسطيني واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، ولعل المدة الزمنية الطويلة نسبيأ، الفاصلة بين دورتي انعقاد المجلس الوطني، هي السبب الرئيسي وراء فكرة إنشاء المجلس المركزي الفلسطيني، حيث أن غياب المجلس الوطني يعطل عملية اتخاذ الكثير من القرارات المهمة التي تحتاج إلى موافقة المجلس الوطني الفلسطيني، بالإضافة إلى ذلك فإن دعوة المجلس الوطني للانعقاد هي أمر معقد للغاية وتأخذ وقتأ طويلا نسبيأ، نطراً لكثرة عدد أعضاء المجلس الوطني، وتوزعهم وانتشارهم في معظم دول العالم، إلا أن المجلس المركزي الفلسطيني، لم يكن له دور ولم يكن ناشطأ في السبعينيات، لذلك اتخذت منظمة التحرير الفلسطينية منتصف الثمانينيات قراراً بإعادة تشكيل المجلس، بحيث أصبح دوره أكثر أهمية ومحورية مما كان عليه الحال في السبعينيات، وخاصة أن الدعوة إلى انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني، أصبحت أكثر صعوبة وتعقيداً مما كان عليه الحال في السابق.

في الدورة السابعة عشرة للمجلس الوطني الفلسطيني التي انعقدت في عمان بين22-29 تشرين الثاني (نوفمبر) 1984، أصدر المجلس قراراً خاصاً بإنشاء المجلس المركزي وتنظيم عمله وصلاحياته، وبموجب هذا القرار، حددت مدة المجلس المركزي، بالمدة التي تقضى بين كل دورتين عاديتين من دورات المجلس الوطني، ولم يطرأ تغيير جذري على صلاحيات المجلس أو طريقة تكوينه.

في الدورة الثامنة عشرة للمجلس الوطني الفلسطيني التي انعقدت في الجزائر بين 20-26 نيسان (ابريل) 1987 قرر المجلس الوطني الفلسطيني تعديل المادة الثانية من قرار إنشاء المجلس المركزي، وأصبح المجلس المركزي مكونأ من:

  1. رئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية (15) عضواً.
  2. مكتب رئاسة المجلس الوطني (4) أعضاء.
  3. الاتحادات الشعبية (11) عضواً.
  4. عسكريين (3) أعضاء.
  5. مستقلين (30) عضواً.
  6. رؤساء اللجان الدائمة (8) أعضاء
  7.  ممثلين عن الفصائل كما يلي:

أ. حركة فتح (6) أعضاء.

ب. جبهة التحرير العربية (2) عضواً.

ت. الجبهة الديمقراطية (2) عضواً.

ث. الجبهة الشعبية (2) عضواً.

ج. القيادة العامة (2) عضواً.

ح. جبهة التحرير الفلسطينية (2) عضواً.

خ. الحزب الشيوعي (2) عضواً.

د. الصاعقة (2) عضواً.

ذ. جبهة النضال الشعبي (2) عضواً.

أي أن عدد أعضاء المجلس المركزي أصبح 93 عضواً، ومع نهاية الثمانينيات وبداية التسعينيات، عقد المجلس المركزي عدداً كبيراً من الاجتماعات، لمتابعة التطورات على الساحة الفلسطينية، المتعلقة أساساً بالانتفاضة، وبدأت أعمال المجلس المركزي تحمل صبغة أكثر أهمية من السابق، بحيث أصبح المجلس المركزي هو المرجعية الفعلية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

ففي الدورة العشرين للمجلس الوطني الفلسطيني التي انعقدت في الجزائر بين23-28تشرين الثاني (نوفمبر) 1991 تقرر زيادة عدد أعضاء المجلس المركزي، فارتفع نصيب اللجنة التنفيذية للمنظمة إلى 18 عضواً، وزاد عدد المستقلين إلى اثنين وأربعين بعد أن كان ثلاثين فقط، أما تمثيل الفصائل الفلسطينية داخل المجلس فلم يطرأ عليه أي تغيير، باستثناء حركة الجهاد الإسلامي ”بيت المقدس” التي تمثلت بعضوين في المجلس، حيث لم تكن هذه الحركة ممثلة في المجلس في السابق. ولعل الاجتماع الأهم للمجلس المركزي الفلسطيني، هو الاجتماع الذي انعقد من 10-12 تشرين الأول (أكتوبر) 1993 في تونس، ففى هذا الاجتماع، أقرًّ المجلس المركزي اتفاقية أوسلو وقرر ما يلى:

أولا: تكلف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بتشكيل مجلس السلطة الوطنية الفلسطينية في المرحلة الانتقالية من عدد من أعضاء اللجنة التنفيذية وعدد من الداخل والخارج.

ثانيا: يكون السيد ياسر عرفات، رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيسا لمجلس السلطة الوطنية الفلسطينية.

بعد إنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية، عقد المجلس المركزي الفلسطيني، عدة اجتماعات على أرض الوطن، إلا أن تلك الاجتماعات التي عقدت في منتصف وأواخر عام 2002 كانت الأهم، ففي اجتماع المجلس المركزي الذي انعقد في غزة 2- 3 تموز (يوليو) 2001 ناقش أعضاء المجلس المركزي موضوع إعلان الدولة الفلسطينية المستقلة، وكان العالم بأجمعه ينتظر القرار الذي سيصدره المجلس في هذا الشأن، إلا أن المجلس المركزي لم يأخذ قراراً بإعلان الدولة الفلسطينية المستقلة وتجسيد هذا الإعلان على الأرض، كما أنه لم يأخذ قراراً صريحاً بتأجيل الإعلان، وأجل البت في هذا الموضوع إلى الدورة المقبلة التي عقدت بين 9-10 أيلول (سبتمبر) 2001، حيث قرر المجلس تأجيل قرار إعلان دولة فلسطين إلى أجل غير مسمى.

وقد كان عدد أعضاء المجلس المركزي عام 2000، بلغ 129 عضواً، ويذكر هنا أن المجلس المركزي له جميع صلاحيات المجلس الوطني الفلسطيني، باستثناء إعادة تشكيل اللجنة التنفيذية، وللمجلس المركزي الكلمة الفصل في وضع السياسات والقرارات في غياب المجلس الوطني.

إعداد و تحرير / د. محمد اشتية
* يمكن تحميل نسخة من وثيقة تعريف المجلس المركزي الفلسطيني من خلال الضغط هنا