البنك الدولي يصدر مؤشرات جديدة بشأن الفساد في فلسطين

أظهرت البيانات البحثية للبنك الدولي وجود اتجاه عام على مستوى المنطقة، يشير إلى تزايد الشكاوى من الفساد على مدى العقد الاخير.

وأصدر البنك الدولي، مؤشرات جديدة بشأن الفساد في المنطقة العربية من ضمنها فلسطين، ضمن قطاعات مرتبطة بالصحة والتعليم وغيرهما.

وبحسب موقع ” الاقتصادي” فإن 31 %من المستطلعة آراؤهم في فلسطين يروا أنه من الضروري دفع رشوة مقابل الحصول على خدمات تعليم أفضل، بينما ترتفع النسبة لتصل ذروتها في لبنان بنسبة 63.%

لكن يرى 65 %من المستطلعة آراؤهم في فلسطين، أنهم راضون عن نظام التعليم في المجتمع المحلي، بينما سجل العراق أدنى نسبة بـ 26.%

ويرى 34 %من المستطلعة آراؤهم في المجتمع الفلسطيني أنه من الضروري دفع رشوة مقابل الحصول على رعاية صحية أفضل، بينما مصر سجلت أعلى نسبة بـ 69.%

ويرى 51 %من الفلسطينيين أنهم راضون عن نظام الرعاية الصحية في المجتمع المحلي، بينما حصل النظام الصحي في الأردن على أفضل نسبة بـ 63 %بينما مصر على سبيل المثال 35%

وارتفعت نسبة المصرحين على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بوجود فساد كبير أو متوسط المدى بمؤسسات الدولة من 78 %عام 2010 إلى 84 %عام 2019 ،وظهرت هذه الزيادة بشكل بارز في كل من تونس والأردن.

كانت الحكومة الفلسطينية وقعت خلال وقت سابق من العام الماضي على اتفاقية في المجال الصحي مع مصر، لتحويل الحالات المرضية المستعصية إلى مشافيها، كما وقعت اتفاقية مماثلة مع الأردن.

وبنسبة متدنية بلغت 13 ،%قال الفلسطينيون المستطلعة آراؤهم إن أداء الحكومة كانت جيد إلى جيد جدا في معالجة فرص العمل، في مؤشر على ضعف ثقة المجتمع المحلي بخطوات الحكومة لخفض نسب البطالة.

ويرى 88 %من الفلسطينيين المستطلعة آراؤهم أنه غالبا أو أحيانا يحصل المواطن على فرصة عمل من خلال الواسطة، وترتفع النسبة إلى 95 %في بلدان الأردن والعراق ولبنان.